جلسة عمل وتنسيق مع السيدات والسادة مديري المدارس الإبتدائية

| 821

اجتمعت، في الفترة الصباحية من يوم الأربعاء 13 جانفي 2021، السيدة مديرة التربية مع مجموعة من السيدات والسادة مديري المدارس الابتدائية بالولاية، وذلك في إطارات جلسات العمل والتنسيق التي كانت قد باشرتها مع مختلف الفاعلين في القطاع.
✅ افتتحت الجلسة من طرف السيدة المديرة معبرة للحضور عن خالص التهاني وأطيب الأمنيات، بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة (يناير) 2971، مشيرة إلى أن هذا اللقاء يندرج في إطار مواصلة العمل سويا، على إنجاح مختلف فصول السنة الدراسية تحت إشراف الوصاية ممثلة في الإدارة المركزية، للرفع من الآداءات الإدارية والبيداغوجية بالمدارس الإبتدائية بالولاية، وتحسين أوضاع تمدرس أبنائنا التلاميذ، في كل دوائر وبلديات ولاية تلمسان.
✅ بعدها، أشادت السيدة المديرة ؛ بالمجهودات الكبيرة المبذولة من طرف السيدات والسادة المديرين، لاسيما خلال جائحة فيروس كورونا (كوفيد_19) وكفاءاتهم وإخلاصهم في تسيير المرحلة بالإشراف على #تطبيق_البروتوكول_الصحي بالمؤسسات التربوية، وإنجاح مختلف عمليات الدخول المدرسي 2020/2021.، كما أكدت على الدور المحوري للمدرسة الإبتدائية وعلى الدور الهام والأساسي لمدير المدرسة، كونها المؤسسة الأولى بعد الأسرة التي تساهم في بناء وتكوين الناشئة.
✅ بعد فتح المناقشة وإثراء الجلسة، تفضل بعض السيدات والسادة مديري المدارس الابتدائية بطرح جملة من #الإنشغالات و #الاقتراحات، لاسيما :
– استعمالات الزمن المحينة جراء الأوضاع الصحية الاستثنائية ؛
– إقتراح إدراج مدير المدرسة الإبتدائية والأستاذ في اللجان والورشات والخلايا البيداغوجية والتربوية بحكم الاختصاص ؛
– انشغال غياب شبكة الانترنت ببعض المدارس، حيث تم أخذ الانشغال بعين الإعتبار للتكفل كضرورة وأولوية ؛
– انشغال وضعيات تمدرس التلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة وتقديم اقتراحات عملية في هذا الشأن، حيث تم التنويه إلى ضرورة التنسيق مع مصالح الصحة المدرسية باستمرار في مثل هذه الوضعيات ؛
– تمت الإشارة إلى النقائص المسجلة كنتيجة لعجر بعض البلديات عن توفير التجهيز، التكفل بالوضعيات ذات الاختصاص، وتوفير العمال المهنيين المؤهلين ؛
– تمت مناقشة الجانب الإداري المتعلق بالمراسلات الإدارية، لاسيما ضرورة التزام المجالس الشعبية البلدية بالتأشير بالوصول والاستلام على الوثائق المرسلة من طرف السيدات والسادة مديري المدارس الابتدائية ؛
– عملية استلام وتنظيم وتوزيع الكتاب المدرسي خلال كل دخول مدرسي، وكذا القوائم الخاصة بالمستفيدين من المنحة المدرسية ؛
– تم طرح انشغال السلم الإداري، بين مديرة المدرسة الابتدائية والوصاية ؛
– غياب مسير مطعم ببعض المدارس حيث يعد هذا من اختصاص البلدية في الأصل ؛
– تدخل بعض السادة مديري المدارس بخصوص ملف السكنات الوظيفية، وضرورة العمل على تسوية مختلف الوضعيات ذات الصلة ؛
– تم طرح انشغال تداخل المهام، للسيدات والسادة مديري المدارس، المفتشين، والأساتذة.
– تم اقتراح توسيع – الثقافة الرقمية – إلى عملية تكوين الأساتذة عن بعد ؛
– بخصوص ملف الصحة المدرسية، تمت مناقشة إمكانية تنقل الفريق الطبي المؤهل إلى المؤسسات التربوية عوض نقل التلاميذ إلى المركز، لعدة اعتبارات إيجابية.
✅ تعقيبا على جملة الانشغالات، أكدت السيدة مديرة التربية، أن كل الانشغالات المطروحة ستتم #دراستها و #التكفل بها حسب الضرورة والأولوية، كما أن جملة #الاقتراحات_الإيجابية المقدمة قد تم أخذها بعين الاعتبار لأهميتها، وفي هذا الصدد تم إسداء جملة من #التعليمات، تمثلت في :
– ضرورة المواصلة والرفع من وتيرة الجهود المبذولة التي من شأنها تحسين أوضاع تمدرس التلاميذ، خاصة في #مناطق_الظل، في ظل توجيهات #السيد_رئيس_الجمهورية، لاسيما :
1- خدمات الإطعام المدرسي بالحرص على تقديم #الوجبة_الساخنة.
2- #النقل_المدرسي وتنظيمه.
3- #التدفئة باعتبارها ضرورة وأولوية.
– إيلاء الأهمية اللازمة للتكامل والانسجام و #المهنية_الجماعية، بين السيدات والسادة مديري المدارس الابتدائية والسادة مفتشي إدارة المدارس الإبتدائية، بالتنسيق مع #مصالح_البلدية، من خلال #مجالس_التنسيق_والتشاور من جهة، ومع #مصالح_مديرية_التربية بصفة مستمرة من جهة أخرى، للوقوف على النقائص إن وجدت وتداركها بصفة فورية ضمانا للسير الحسن لتمدرس التلاميذ.
– ضرورة الإشراف الشخصي على عملية تسجيل التلاميذ، خاصة تلاميذ #امتحان_شهادة_نهاية_مرحلة_التعليم_الابتدائي.
– إيلاء الأهمية القصوى لخدمات الإطعام المدرسي، بالحرص على تقديم #الوجبة_الساخنة، خاصة في #مناطق_الظل.
– العمل على إنجاز مختلف العمليات المرتبطة بـ #الاستقصاء_الشامل في الآجال العادية.
– فتح الأبواب لتأسيس #جمعيات_أولياء_التلاميذ، باعتبارها ركيزة وشريك مهم برهن في كل المناسبات عن دوره الإيجابي والفعال.
– العمل على #فتح_أبواب_الحوار واستقبال كل المتدخلين في العملية التربوية، والحرص على التكامل في أداء المهام، وتسهيل المبادرات التي تخدم #مصلحة_التلميذ، واحترام القانون الداخلي للمؤسسة التربوية، والحفاظ على روح #الجماعة_التربوية المنسجمة.
– التأكيد على الدور الهام والمحوري لمدير المدرسة في فض النزاعات المحتملة، والاعتماد على خبرته في #المعالجة_الاستباقية للملفات والوضعيات التي تدخل ضمن صلاحياته.
✅ أخيرا، وبعد أن أشارت السيدة مديرة التربية إلى المجهودات المبذولة من طرف #وزارة_التربية_الوطنية على المستوى المركزي، ومجهودات ومبادرات #السيد_والي_الولاية على المستوى المحلي خدمة لقطاع التربية بصفة عامة وللمدارس الإبتدائية بصفة خاصة، لاسيما في #مناطق_الظل، أكدت على ضرورة الرفع من وتيرة الجهود المبذولة في تحقيق هذه الغايات النبيلة ميدانيا.
✅ ختاما، قامت السيدة مديرة التربية بـ #تهنئة السيدات والسادة #مديري_المدارس_الابتدائية الجدد، متمنية لهم التوفيق والسداد في مهامهم الجديدة، ومبلغة من خلال الحضور #تحية_تقدير_وإكبار للسيدات والسادة #الأساتذة.
🔴 #ملاحظة : ستتم برمجة لقاءات عمل وتنسيق أخرى، مع المجموعة المتبقية من السيدات والسادة مديري المدارس الابتدائية في الآجال القريبة.

1
1
1
1
1